اختتام الدورة التكوينية أعداد المحكمين العرب الدوليين الدفعة الثانية ماي 2016

اختتام الدورة التكوينية أعداد المحكمين العرب الدوليين الدفعة الثانية ماي 2016

اختتم المعهد الدولي للتحكيم والدراسات القانونية اليوم الأحد دورته التدريبية الثاني في إعداد المحكمين العرب الدوليين الدورة المتخصصة فى التحكيم في عقود الاستثمار والتجارة الدولية التي تمت بالتعاون مع اكاديمية التحكيم الدولي للمستشارين العرب والأكاديمية الدولية للقادة، وتحت رعاية المجلس العالمي للقانون والتحكيم وحقوق الإنسان GCLAHR بواشنطن، ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية التابع لجامعة الدول العربية بتأطير الدكتور / عبدالاله عديياطر والدكتور / نور الدين الفقيهي والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام بمشاركة عدد من المحامين والعاملين بالشؤون القانونية و أساتذة جامعيين. وموظفين في قطاع المالية والاقتصاد وطلبة باحثين. وأكد مدير المعهد الدولي للتحكيم والدراسات القانونية الدكتور ربيع رستم أهمية مثل هذه الدورات المتخصصة التي تهدف إلى خدمة المجتمع وتسهم في زيادة المعرفة ونشر ثقافة التحكيم بصفة خاصة والوسائل البديلة بصفة عامة . وفي سياق حديثه ركزا على أهمية التحكيم واللجوء إليه في المنازعات على مختلف وأنواعها موضح أن مرحلة إعداد محكم دولي لا تستلزم أن يكون المشارك حاصلاً على شهادة في القانون، داعياً إلى تعميم ثقافة التحكيم والوسائل البديلة لفض المنازعات المعمول بها في المملكة المغربية وأشار ايضا المدير الاستشاري للمعهد الاستاذ محمد بودان إلى أن المعهد سيقدم العديد من الدورات المتخصصة التي تسهم في زيادة الحصيلة التعليمية للملتحقين بمثل هذه الدورات وتطوير أساليب التدريب للوصول إلى التميز المنشود الذي يأمله المعهد.